نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

هل تعلم أنك تكسب الدرجات الخالدة، في النعيم الذي لم يمر على قلب بشر، وذلك بمجرد النية التي لا تكلفك سوى عزما قلبيا..
وتطبيقا لذلك حاول أن تنوى في كل صباح: أن كل ما تقوم به - حتى أكلك وشربك ونومك- إنما هو لأجل التقوى على طاعة الله تعالى..
أليست هذه صفقة لا تقدر بثمن؟!..

نسألكم الدعاء


مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتاب: ماذا تعرف عن العلوم الغريبة ؟ السيد عادل العلوي‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نــــور الزهــــراء
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1792
العمل/الترفيه : ....
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008


مُساهمةموضوع: كتاب: ماذا تعرف عن العلوم الغريبة ؟ السيد عادل العلوي‏   الخميس 19 مارس 2009, 4:47 am





هنا كتاب فريد في بابه عند الشيعة، بعنوان:

(ماذا تعرف عن العلوم الغريبة؟)

وصلة الكتاب:
http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-others/maza_taaref/index.htm

وقد ذكر المؤلف سبب تأليفه هذا الكتاب في قوله التالي:
" هذا والحوزات العلمية لأتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام) كان المقصود منها ، والهدف الأول لبناء صرحها الشامخ ، وكيانها المبارك منذ اليوم الأول ، وعلى حساب صاحب العصر والزمان ، الإمام المنتظر الحجة الثاني عشر عليه السلام ، وعجل الله فرجه الشريف ، كان المقصود هو تربية فقهاء عباقرة وعلماء فطاحل ليكونوا ورثة الأنبياء (عليهم السلام) ، وسفراء الله في أرضه وخلقه ، ونواب الحجة (عليه السلام) ، فإنه أرجع الناس إليهم في الحوادث الواقعة ، وأ نه من كان من الفقهاء صائنا لنفسه ، حافظا على دينه ، مخالفا لهواه ، مطيعا لأمر مولاه ، فللعوام أن يقلدوه . فأساس الحوزة بنيت على الفقه واصوله ، والفقه في الاصطلاح هو العلم بالأحكام الشرعية الفرعية عن أدلتها التفصيلية من الكتاب الكريم والسنة الشريفة (المتمثلة بقول المعصوم النبي والإمام (عليهما السلام) وفعلهما وتقريرهما) والإجماع والعقل ، وإنما يدرسون العلوم الأدبية والمنطق وما شابه ذلك من باب المقدمة لفهم الكتاب والسنة ، فعلوم الحوزة من العلوم المتداولة . وترجع في أصالتها وجذورها إلى ظهور الإسلام.

وكان في قديم الزمان في الحوزات العلمية رجال تعلموا العلوم الغريبة أيضا ، لتكون الحوزة جامعة مانعة ، ويكون العالم الحوزوي جامعا للمنقول والمعقول ، إلا أ نه في العصور المتأخرة خفتت مشاعل هذه العلوم ، حتى كادت أن تنطفئ ، فلم تجد إلا النادر الشاذ والذي يعدون بالأصابع في حوزة قم المقدسة ، التي يتراوح طلابها ما بين الثلاثين والأربعين ألف حوزوي ، حتى استهجنت هذه العلوم ، ويعد العارف بها محتقرا ، ولا يعترف بفقهه واصوله ، حتى لو بلغ مقام الأعلمية ، وحتى يحاربونه ويتهمونه بأ نه (فتاح فال) ، أي ليس من أهل العلم ، بل ممن يفتح للعوام فألا وكتابا ، فلا خطر ولا ثمن له ، فصارت هذه العلوم في خبر كان ، وفي متاحف الكتب القديمة.

وحينئذ تسأل : إذن لماذا كتبت في العلوم الغريبة ؟

هذا ما سأذكره بعد قليل.

أقول : إن هدف الأنبياء والأولياء والعلماء والصلحاء الذين هم ورثة الأنبياء إنما هو تعليم الناس ما ينفعهم في معاشهم ومعادهم :
(ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون)[7].

والعلوم أساسا على قسمين : العلوم المادية والجسدية كالطب والبيطرة ، والعلوم العقلية والروحية كالأخلاق والفلسفة ، ومن الواضح أن النافع هو القسم الثاني ، وأن الأول ينفع ويفيد لو كان بخدمة القسم الثاني ، ومعلم العلوم الروحية هم الأنبياء ومن يحذو حذوهم ، ويقتدي بمنهجهم وشريعتهم :
(يعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم)[8].

فإن القرآن كتاب الحياة والسعادة والمعارف الإلهية الحقة ، والحكمة إنما هي قوانين الشرع المقدس وأحكامه الرصينة ، والتزكية علم الأخلاق.

وأما المقصود من هذه الرسالة :


فإنما كتبتها على عجالتها واختصارها لما لمسته من إصرار بعض الإخوة المستبصرين دام عزهم الوافدين على قم المحمية ، فإن في بلادهم لا سيما في قارة أفريقيا وهند وباكستان وحتى الدول العربية من المشايخ من يحمل هذه العلوم وينجذب إليهم عوام الناس ، وهؤلاء الطلاب غير الإيرانيين وفقهم الله ورعاهم بعد دراستهم في الحوزة ، وعند رجوعهم إلى قومهم لينذرونهم لعلهم يحذرون، ربما يجابهون هؤلاء المشايخ، فيتكلمون بمصطلحات في العلوم الغريبة كالأذكار والأوراد والمربعات والمثلثات والعزائم والجفر والرمل والسحر وما شابه ذلك ، ويتبخترون بها ، ويوحون إلى الناس بأ نهم أعلم من خريجي مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ، ومن المبلغ الذي أرسلته الحوزة العلمية إليهم.

وكثير من طلبتي الأعزاء الأفارقة وتلاميذي الكرام من الجاليات الإسلامية المختلفة لا سيما في المدرسة الحجتية ومدرسة الإمام الخميني (قدس سره) ومنتدى جبل عامل اللبناني يسألوني عن هذه العلوم وأن علماء الشيعة هل عندهم شيء في ذلك ؟ فأجبتهم عندنا الكثير إلا أن هدف الحوزة هو الفقه والاصول وتثقيف الجمهور بثقافة إسلامية فائقة تتلائم مع العصر المتطور الذي يفكر بتسخير الفضاء وغزو العالم بالكومبيوتر حتى جعله بمنزلة قرية صغيرة ، فلا حاجة لنا إلى مثل هذه العلوم التي تسمى بالغريبة ، وهي فعلا غريبة.

إلا أن إصرارهم لا يفتأ ، بأن بلادهم قد انتشرت فيها مثل هذه العلوم ، ولا بد أن يكون لنا إلمام بها ، ولو بنظرة إجمالية ، فأجبتهم سؤلهم من باب (العلم بالشيء خير من الجهل به)." اهـ



من بريدي الخاص

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://noor2al2zahraa.akbarmontada.com
 
كتاب: ماذا تعرف عن العلوم الغريبة ؟ السيد عادل العلوي‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام :: قسم الثقافة والأدب :: منتدى الكتب والأبحاث-
انتقل الى: