نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

هل تعلم أنك تكسب الدرجات الخالدة، في النعيم الذي لم يمر على قلب بشر، وذلك بمجرد النية التي لا تكلفك سوى عزما قلبيا..
وتطبيقا لذلك حاول أن تنوى في كل صباح: أن كل ما تقوم به - حتى أكلك وشربك ونومك- إنما هو لأجل التقوى على طاعة الله تعالى..
أليست هذه صفقة لا تقدر بثمن؟!..

نسألكم الدعاء


مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوم أقامت مجالس العزاء والبكاء على النبي صلى الله عليه وآله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نــــور الزهــــراء
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1792
العمل/الترفيه : ....
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008


مُساهمةموضوع: يوم أقامت مجالس العزاء والبكاء على النبي صلى الله عليه وآله   الجمعة 08 مايو 2009, 8:00 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

***************************

روت مصادر الجميع أن فاطمة عليها السلام كانت تندب أباها صلى الله عليه وآله وسلم وتبكيه ، وروت فقرات مؤثرة من نوحها عليه ، وأبيات شعر بليغة .

قال البخاري:5/144: عن أنس قال لما ثقل النبي (ص) جعل يتغشاه فقالت فاطمة: واكرب أباه ! فقال لها: ليس على أبيك كربٌ بعد اليوم ! فلما مات قالت: يا أبتاه أجاب رباً دعاه . يا أبتاه من جنة الفردوس مأواه . يا أبتاه إلى جبريل ننعاه . فلما دفن قالت فاطمة عليها السلام : ياأنس أطابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله التراب!. انتهى.

وروت مصادر الحديث والسيرة أحاديث أخرى تهزُّ قلب الإنسان ، من ذلك أنها أخذت قبضة من تراب النبي (ص) فوضعتها على عينيها ثم قالت:

ماذا على من شمَّ تربة أحمدٍ أن لا يشمَّ مدى الزمان غوالي

صُبَّتْ عَليَّ مصائبٌ لو أنها صُبَّتْ على الأيام عُدْنَ ليالي


(مسند أحمد:2/489 )

أين كانت تقيم فاطمة عليها السلام مجالس عزائها على أبيها صلى الله عليه وآله وسلم ؟

تدل الروايات على أنها كانت تقيمها عند قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفي بيتها وفي البقيع ، وكانت تذهب الى قبر عمها حمزة رحمه الله كل يوم خميس وإثنين . واستمر برنامجها هذا طوال مدتها بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وهي كما في رواياتنا نحو ثلاثة أشهر وفي رواية البخاري ستة أشهر ، وفيما يلي بعض الضوء على هذه المجالس:

من الطبيعي أن تكون نساء الأنصار والمهاجرين قد أقمنَ مجالس ندب على النبي صلى الله عليه وآله وسلم في أحيائهن كما فعلن يوم شهادة حمزة رحمه الله وغيره وأن يحضر غالبهن مجلس فاطمة الزهراء عليها السلام فيعزينها ويندبن معها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم !

وطبيعي أن يكون لهذه المجالس دورٌ اجتماعي وسياسي في ذلك الظرف الحساس ، الذي حدثت فيه بيعة السقيفة ، وخالفها بنو هاشم وغيرهم ، وهاجم الطلقاء بيت فاطمة وعلي عليهما السلام لإجبار من فيه على البيعة .

والسؤال الذي يفرض نفسه: ما بال رواة السلطة لم يرووا أخبار هذه المجالس؟

والجواب: أن الوضع لم يكن طبيعياً لا في المسجد ولا في بيت علي وفاطمة ! فالحزب القرشي بعد بيعة أبي بكر جعلوا السقيفة مركز نشاطهم ، بعد أن أهانوا سعد بن عبادة المريض ، فحمله أولاده الى بيته ، وتركوا لهم السقيفة !

لكنهم بعد الهجوم على بيت علي وفاطمة عليهما السلام جعلوا مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم مركزهم! واتخذوا إجراءات مشددة في المسجد وحول القبر النبوي الشريف ، شبيهاً بالأحكام العرفية ، ومنعوا إقامة مجالس العزاء ، ومطلق التجمع عند قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقد كان خوف السلطة القرشية الجديدة من أمرين:

الأول ، مجالس الندب التي تقيمها فاطمة عليها السلام ، أن توظفها لتأليب الأنصار وبعض المهاجرين ضد بيعة أبي بكر .

والثاني ، أن تستجير فاطمة وعلي بقبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما هي عادة العرب ، معلنين أنهم أهل الوصية والخلافة ، مطالبين بالوفاء لهم بالبيعة ورد بيعة أبي بكر !

فكان الحل عند القرشيين أن أطلقوا نصاً دينياً يمنع التجمع عند قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى للصلاة ! وقالوا إن ذلك آخر ما قاله النبي صلى الله عليه وآله وسلم في آخر لحظات حياته ، وأنه لعن اليهود والنصارى لأنهم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ، أي صلوا عندها ! وفرضوا تنفيذ هذه (الوصية النبوية) بالقوة !

قالت عائشة: لما نزل برسول الله (ص)طفق يطرح خميصة له على وجهه فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه فقال وهو كذلك: لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ، يحذر ما صنعوا . البخاري:1/422 ، 6/386 ، 8/116 ، ومسلم:2/67 ، والنسائي:1/115، والدارمي:1/326 ، والبيهقي:4/80 ، وأحمد:1/218 ، 6 /34 ، 229 ، 275) . (الألباني في أحكام الجنائز ص216)

وقالت عائشة: قال رسول الله (ص) في مرضه الذي لم يقم منه: لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد . قالت: فلولا ذاك أُبْرِزَ قبرُه ، غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً . البخاري:3/156 ، 198 ، 8 / 114، وأبو عوانة:2 / 399 ، وأحمد: 6 / 80 ، 121 ، 255 ). ( الألباني في أحكام الجنائز ص216) .

وقال السرخسي في المبسوط:1/206: ورأى عمر رجلاً يصلي بالليل إلى قبر فناداه: القبر القبر ، فظن الرجل أنه يقول القمر ، فجعل ينظر إلى السماء ، فما زال به حتى بينه. انتهى .

والى يومنا هذا لم يستطع عالم من أتباع الخلافة القرشية أن يثبت أن اليهود والنصارى اتخذوا قبراً لنبي من أنبيائهم مسجداً !

اللهم إلا المؤمنون الذين مدحهم الله بأنهم اتخذوا مسجداً على قبور أهل الكهف فقال تعالى: وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا ). (الكهف:21).

فقد غفل واضعوا الحديث فكذبوا على تاريخ اليهودوالنصارى ، كما غفلوا عن هذه الآية التي تكذب زعمهم ! لأن همهم كان منع مجالس فاطمة عليها السلام !

****************************

جواهر التاريخ 1 / الشيخ علي الكوراني





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://noor2al2zahraa.akbarmontada.com
 
يوم أقامت مجالس العزاء والبكاء على النبي صلى الله عليه وآله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام :: القسم الإسلامي :: منتدى نور الزهراء عليها السلام-
انتقل الى: