نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

هل تعلم أنك تكسب الدرجات الخالدة، في النعيم الذي لم يمر على قلب بشر، وذلك بمجرد النية التي لا تكلفك سوى عزما قلبيا..
وتطبيقا لذلك حاول أن تنوى في كل صباح: أن كل ما تقوم به - حتى أكلك وشربك ونومك- إنما هو لأجل التقوى على طاعة الله تعالى..
أليست هذه صفقة لا تقدر بثمن؟!..

نسألكم الدعاء


مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً وأتوني بأه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noor
زائر



مُساهمةموضوع: ((اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً وأتوني بأه   الأربعاء 30 سبتمبر 2009, 5:28 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على الحبيب المصطفى وآله الاطهار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبور أئمة البقيع (عليهم السلام) كقميص يوسف(عليه السلام)
((في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له بالغدو والأصال ))
قاسم زبيل






يقول الله تعالى في كتابه العزيز بلسان نبيه يوسف(عليه السلام) : ((اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً وأتوني بأهلكم أجمعين(93) ))سورة يوسف من منا لا يعرف قصة قميص النبي يوسف (عليه السلام) الذي أُلقي على وجه النبي يعقوب (عليه السلام) وكان يعقوب (عليه السلام) أعمى فرد الله بصره عندما وضع القميص على وجهه.




كان بإمكان النبي يوسف (عليه السلام) أن يدعو الله عز وجل مباشرة ومن دون إرسال قميصه ليرد البصر على أبيه(عليه السلام) ولكن لم يفعل لما يا ترى؟
لو كان هذا الفعل ينافي التوحيد ويوقع في شرك بالله لما فعلها نبي من الأنبياء وهم المعصومين من الخطأ فكيف بشرك والعياذ بالله , بل إن القرآن يؤكد هذه القصة بذكرها في هذه الآية.

فبناء الأضرحة على قبور البقيع لتبرك بها لا ينافي التوحيد ولا يوقع في شرك فالضريح هو وسيلة كقميص النبي يوسف(عليه السلام) فهو وسيلة أيضاً؛ فنحن نتوسل إلى الله بصاحب الضريح أن تقضى حاجاتنا.

فعلى السلفيين الذين يكفروننا ويقذفونا بشرك أن ينتهوا عن ذلك؛ وأقول لهم بأنكم تخالفون قول الله وسنن أنبيائه وتخالفون جميع المسلمين في العالم فها نحن نرى ضريح للبخاري في طاجاكستان وضريح للشافعي في مصر وضريح لجمال ناصر , ولا نرى أضرحة في البقيع أليس أهل البيت(عليهم السلام) الأولى ببناء الأضرحة على قبورهم من غيرهم قال تعالى: ((في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له بالغدو والأصال )) فأهل البيت(عليهم السلام) هم البيوت التي أذن الله أن ترفع؛ لا أن تردم.

فعلى شيعة أهل البيت في كل مكان في العالم أن لا يتركوا قبور أئمتهم مهدمه بل عليهم بالمطالبة ببنائها كلٌ حسب مقدرته قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ((من رأى منكم منكراً فليغيّره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان))

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
((اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً وأتوني بأه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام :: القسم الإسلامي :: منتدى الأنبياء والمعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: