نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

هل تعلم أنك تكسب الدرجات الخالدة، في النعيم الذي لم يمر على قلب بشر، وذلك بمجرد النية التي لا تكلفك سوى عزما قلبيا..
وتطبيقا لذلك حاول أن تنوى في كل صباح: أن كل ما تقوم به - حتى أكلك وشربك ونومك- إنما هو لأجل التقوى على طاعة الله تعالى..
أليست هذه صفقة لا تقدر بثمن؟!..

نسألكم الدعاء


مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نــــور الزهــــراء
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1792
العمل/الترفيه : ....
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008


مُساهمةموضوع: فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين   الأحد 19 أكتوبر 2008, 8:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ما أحاط به علمك

في كتاب كشف الغمّة: عن الزهري، عن عليّ بن الحسين عليهما السلام قال: قال عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) لفاطمة (عليها السلام): سألت أباك فيما سألتيه أين تلقينه يوم القيامة؟ قالت: نعم، قال لي أطلبيني عند الحوض. قلت إن لم أجدك هناك؟ قال: تجديني إذاً مستظلا بعرش ربي ولن يستظل به غيري.

قالت فاطمة: فقلت يا أبة أهل الدّنيا يوم القيامة عراة؟ فقال: نعم يا بنيّة، فقلت: وأنا عريانة؟ قال: نعم وأنت عريانة ولا يلتفت فيه أحد على أحد.

قالت فاطمة (عليها السلام): فقلت له: واسوأتاه يومئذ من الله عزّ وجلّ، فما خرجت حتّى
قال لي: هبط عليّ جبرئيل الرّوح الأمين (عليه السلام) فقال لي: يا محمّد أقرأ فاطمة السّلام واعلمها أنّها استحيت من الله تبارك وتعالى، فاستحيي الله منها، فقد وعدها أن يكسوها يوم القيامة حلّتين من نور. قال عليّ (عليه السلام): فقلت لها: فهلاّ سألتيه عن ابن عمّك. فقالت: قد فعلت، فقال: إنّ عليّاً أكرم على الله عزّ وجلّ إنّ يعريه يوم القيامة.


وفي كتاب سفينة البحار: عن أبي ذر قال: رأيت سلماناً وبلالا يقبلان إلى النبيّ (صلى الله عليه وآله)،
إذ انكب سلمان على قدم رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقبلها، فزجره النبيّ عن ذلك، ثمّ قال: يا سلمان لا تصنع بي ما تصنع الإعاجم بملوكها، أنا عبد من عبيد الله آكل ممّا يأكل العبد، وأقعد كما يقعد العبد.

فقال سلمان: يا مولاي سألتك بالله ألا أخبرتني بفضل فاطمة يوم القيامة؟

قال: فأقبل النبيّ (صلى الله عليه وآله) عليه ضاحكاً مستبشراً، ثمّ قال: والّذي نفسي بيده أنّها الجارية الّتي تجوز في عرصة القيامة على ناقة. إلى أن قال: جبرئيل عن يمينها وميكائيل عن شمالها وعليّ أمامها والحسن والحسين عليهما السلام ورائها والله تعالى يكلؤها ويحفظها فيجوزون في عرصة القيامة، فإذا النّداء من قبل الله جلّ جلاله: "معاشر الخلائق غضّوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم هذه فاطمة بنت محمد نبيكم زوجه علي أمامكم أم الحسن والحسين" فتجوز الصراط وعليها ريطتان بيضاوان فإذا دخلت الجنّة ونظرت إلى ما أعدّ الله لها من الكرامة قرأت:

{بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أذهب عنّا الحزن إنّ ربّنا لغفور شكور الذي أحلّنا دار المقامة من فضله لا يمسّنا فيها نصب ولا يمسّنا فيها لغوب} قال فيوحي الله عزّ وجلّ إليها: يا فاطمة سليني أعطك وتمنّي عليّ اُرضك.

فتقول: إلهي أنت المنى وفوق المنى، أسألك أن لا تعذّب محبّي ومحبّ عترتي بالنّار، فيوحي الله إليه، ايا فاطمة وعزّتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السّموات والأرض بألفي عام أن لا اُعذّب محبّيك ومحبّي عترتك بالنّار.

وفي كتابعلل الشرائع: ابن المتوكّل، عن سعد، عن ابن عيسى، عن ابن سنان، عن ابن مسكان، عن محمّد بن مسلم، قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: لفاطمة وقفةٌ على باب جهنّم، فإذا كان يوم القيامة كتب بين عيني كلّ رجل مؤمن أو كافر، فيؤمر بمحب قد كثرت ذنوبه إلى النّار فتقرأ بين عينيه: (محبّاً).

فتقول: الهي وسيّدي سمّيتني فاطمة وفطمت بي من تولاّني وتولّى ذريّتي من النّار ووعدك الحق وأنت لا تخلف الميعاد.

فيقول الله عزّ وجلّ: صدقت يا فاطمة إنّي سميتك فاطمة وفطمت بك من أحبّك وتولاّك وأحبّ ذريّتك وتولاّهم من النّار، ووعدي الحقّ وأنا لا أخلف الميعاد، وإنّما امرت بعبدي هذا إلى النّار لتشفعي فيه، فاشفّعك، ليتبيّن لملائكتي وانبيائي ورسلي وأهل الموقف موقفك منّي ومكانتك عندي، فمن قرأت بين عينيه مؤمناً. قال: فخذي بيده واُدخليه الجنّة


وفي كتاب دلائل الإمامة بإسناده: عن زيد بن عليّ، عن أبيه، عن الحسين بن عليّ (عليه السلام) قال: حدّثتني فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله).

قالت: قال: لي رسول الله (صلى الله عليه وآله): ألا اُبشّرك؟ إذا أراد الله أن يتحف زوجة وليّه في الجنة بعث إليك تبعثين إليها من حليّك.
ـ التفسير المنسوب إلى الإمام: قال الإمام (عليه السلام): ألا أنبئكم ببعض أخبارنا؟ قالوا: بلى يابن أمير المؤمنين.

قال إنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله)، لمّا بنى مسجده بالمدينة وأشرع فيه بابه وأشرع المهاجرون والأنصار أبوابهم أراد الله عزّ وجلّ أبانة محمّد وآله الأفضلين بالفضيلة، فنزل جبرئيل (عليه السلام) عن الله تعالى بأن سدوا الابواب عن مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله) قبل أن ينزل بكم العذاب.

فأوّل من بعث إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) يأمره بسدّ الأبواب:

العباس بن عبد المطلب، فقال: سمعاً وطاعةً لله ولرسوله، وكان الرسول(2)معاذ بن جبل.

ثمّ مرّ العباس بفاطمة (عليها السلام) فرآها قاعدة على بابها وقد اقعدت الحسن والحسين (عليهم السلام) فقال لها: ما بالك قاعدة؟ انظروا إليها كأنّها لبوة بين يديها جرواهااتظن أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) يخرج عمّه ويدخل ابن عمّه.

فمرّ بهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال لها: ما بالك قاعدة؟

قالت: انتظر أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بسدّ الأبواب.

فقال لها: إنّ الله تعالى أمرهم بسدّ الأبواب واستثنى منهم رسوله وإنّما أنتم نفس رسول الله (صلى الله عليه وآله)

وفي كتاب التفسير المنسوب إلى الإمام العسكر (عليه السلام) ـ أيضاً ـ: وقالت فاطمة (عليها السلام): وقد أختصم إليها امرأتان فتنازعتا في شيء من أمر الدّين، أحداهما معاندة والآخرى مؤمنة، ففتحت على المؤمنة حجّتها، فاستظهرت على المعاندة، ففرحت فرحاً شديداً.

فقالت فاطمة (عليها السلام): إنّ فرح الملائكة باستظهارك عليها اشدّ من فرحك، وإنّ حزن الشيطان ومردته بحزنها أشدّ من حزنها.

وإنّ الله تعالى قال للملائكة: اوجبوا لفاطمة ـ بما فتحت على هذه المسكينة الأسيرة ـ من الجنان ألف ألف ضعف ممّا كنت أعددت لها واجعلوا هذه سنّةً في كل من يفتح على أسير مسكين فيغلب معانداً مثل ألف ألف ما كان معداً له.

اللهم أغفر لنا ذنوبنا وتجاوز عن خطايانا بحق الزهراء عليها السلام

يا وجيهتاً عند الله أشفعي لنا عند الله

نسألكم الدعاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://noor2al2zahraa.akbarmontada.com
يا زهراء
مشـــــــرفـــة
مشـــــــرفـــة
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 34
المزاج : cool
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 26/08/2008


مُساهمةموضوع: رد: فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين   الإثنين 20 أكتوبر 2008, 11:28 pm


اللهم أغفر لنا ذنوبنا وتجاوز عن خطايانا بحق الزهراء عليها السلام

يا وجيهتاً عند الله أشفعي لنا عند الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منار
عــضــوه مـمــيــزه
عــضــوه مـمــيــزه
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 311
المزاج :
الهواية :
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 30/07/2008


مُساهمةموضوع: رد: فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين   الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 2:07 am

اللهم أغفر لنا ذنوبنا وتجاوز عن خطايانا بحق الزهراء عليها السلام

يا وجيهتاً عند الله أشفعي لنا عند الله

انار الله طريق أختي الفاضله بنور الزهراء عليها السلام

وتقبل الله اعمالكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمل الزهراء
عضــو نشيــــط
عضــو نشيــــط
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين   الخميس 23 أكتوبر 2008, 3:32 am

يسلووو أختي

والله يجعله في ميزان حسناتك

والله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نــــور الزهــــراء
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1792
العمل/الترفيه : ....
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008


مُساهمةموضوع: رد: فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين   الجمعة 24 أكتوبر 2008, 4:29 am


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://noor2al2zahraa.akbarmontada.com
 
فضل الزّهراء(ع ) في القيامة وشفاعتها للمذنبين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الزهراء لكل فتاة تعشق الزهراء عليها السلام :: القسم الإسلامي :: منتدى نور الزهراء عليها السلام-
انتقل الى: